في حفل تخريج الدفعة الثانية عشر من البرنامج التأسيسي بالمعهد الدبلوماسي  د. الحمادي: كلنا نمثل قطر في الخارج

في حفل تخريج الدفعة الثانية عشر من البرنامج التأسيسي بالمعهد الدبلوماسي د. الحمادي: كلنا نمثل قطر في الخارج

ديسمبر 14 2017

احتفل المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية بتخريج الدفعة الثانية عشر ة من متدربي البرنامج التأسيسي، بحضور سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية، وسعادة السيد عبد العزيز بن عبد القادر الأحمد مدير إدارة الموارد البشرية، والسيدة نادية أحمد الشييبي مساعد مدير المعهد الدبلوماسي.
وأكد سعادة الدكتور الحمادي، على أهمية البرنامج وتنوع موضوعاته ومواده وفائدتها سواء بالنسبة للعاملين في ديوان عام الوزارة أو في بعثات دولة قطر بالخارج.
وقال سعادته في كلمة بالخريجين إن  جميع موظفي الوزارة سواء كانوا إداريين أو دبلوماسيين هم سفراء لدولة قطر ويمثلونها في الخارج وينقلون رسالة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه. 
وشدد الأمين العام لوزارة الخارجية على أهمية إتقان الموظفين للغة العربية كتابة وتحدثاً بصفتها اللغة الأم، إلى جانب ضرورة اكتساب مهارات اللغات الأجنبية ليكونوا خير سفراء وممثلين لدولة قطر.
وأوضح سعادته أن الحفاظ على المكانة العالية لدولة قطر لا تتم دون جهود تبذلها كوادر بشرية مؤهلة وقادرة على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة في جميع مايتعلق بسياسة قطر الخارجية.
وكانت  السيدة نادية الشييبي -مساعد مدير المعهد الدبلوماسي-  افتتحت حفل التخريج بكلمة قالت فيها إن المعهد استحدث وبناءً على توجيهات سعادة الأمين العام بعض المواد الجديدة في البرنامج التأسيسي في إطار مواكبة السياق الحالي(أزمة الحصار)، وأشارت إلى أن برامج المعهد الدبلوماسي تسعى إلى تمكين المتدربين من الوقوف على التجارب الرائدة في العمل الدبلوماسي عبر استضافة أبرز الأكاديميين والدبلوماسيين ذوي الخبرات العميقة، ويسعى المعهد إلى تنمية مهاراتهم في التفاوض والاتصال  ويمكنهم من إجراء الحوار البناء الذي يساهم في معالجة القضايا والمسائل المشتركة بين الدولة والمجتمع الدولي في جميع المجالات.
وعبر الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز آل ثاني، في كلمته نيابة عن الخريجين والخريجات عن إمتنانه لسعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية لدعمة اللامحدود للموظفين والشباب واهتمامه بالأجيال الجديدة من الدبلوماسيين.
وقال الشيخ عبدالرحمن باسمي بإسم خريجي الدفعة الثانية عشر للمعهد الدبلوماسي نعد بأننا سنقوم  بتأدية الأعمال التي  تناط بنا  بها  بكل أمانه وإخلاص وبذل ما في وسعنا  من جهد ونشاط ، وأن ينكون جنوداً مخلصين لقطر، تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "حفظه الله" واضعين نصب أعيننا التوجيهات السامية لسمو الأمير  في قوله "نحن بحاجة إلى الاجتهاد والإبداع والتفكير والمستقبل والمبادرات البناءة والإهتمام بالتحصيل العلمي في الاختصاصات كافة والإعتماد على النفس ومحاربة الكسل والإتكالية" 
يذكر أن البرنامج التدريبي يهدف إلى تأهيل الموظفين الجدد، وتمكينهم وبقية المتدربين من تنفيذ المهام بكفاءة وفاعلية، وتمثيل البلاد تمثيلاً يستند على العلم والمعرفة، ويقوم على الإيمان بقضاياها وثوابتها الوطنية وهويتها، وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على المتدربين.