كلمة مساعد مدير المعهد

كلمة مساعد مدير المعهد

نرحب بكم في موقع المعهد الدبلوماسي الإلكتروني.

 

في العام 2014 وبعد انشاء المعهد بعامين، ومع توسع نشاطات المعهد وتعددها وتنوعها تم إطلاق الموقع الإلكتروني للمعهد، ليكون صلة الوصل مع الجمهور داخل الدولة وخارجها، ويشمل ذلك المتدربين، والدبلوماسيين في سفارات الدولة وقنصلياتها، والدبلوماسيين الذين يمثلون دولهم في قطر، وموظفي وزارة الخارجية، ورجال الصحافة والإعلام وكافة المهتمين بمتابعة نشاط الدبلوماسية القطرية.
ويقدم الموقع الإلكتروني صورة أمينة عن الجهود المبذولة في مجالات التدريب، والندوات والحلقات الدراسية وورش العمل، والبحوث والدراسات، وينقل في الوقت نفسه "رؤية الدبلوماسية القطرية للواقع الدولي ومواقفها ومشاركاتها المختلفة"، ويوفر الموقع دراسات وتقارير تساعد في فهم السياسة الخارجية للدولة، وتوضح رسالة دبلوماسيتها. والمعهد الدبلوماسي يحظى بأهمية خاصة، وتشجيع ودعم ورعاية من قبل سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، لما يوفره من خدمات للدبلوماسيين وللمسؤولين السياسيين وأصحاب القرار.
والمعهد "مكان للدراسة والتفكير والفهم وتبادل الآراء.
ويتعاون المعهد الدبلوماسي مع عدة مؤسسات جامعية وعلمية وبحثية داخل قطر وخارجها، ونحن دائما في سياق التطوير المستمر، ونرحب بتنوع الخبرات والحوار المفيد مع الخبراء وأصحاب الاختصاص، من مختلف المؤسسات داخل قطر وخارجها.
والموقع باللغتين العربية والإنجليزية وذو تصميم أنيق، وبدأ مبوباً بطريقة تيسر تصفحه والمرور من قسم إلى آخر. وبالرغم من أن عملية بنائه جديدة، فإن هيكلته عقلانية وعصرية وجذابة. وتحيل الأقسام الستة الكبرى للموقع في أعلى الصفحة الرئيسية إلى صفحات متنوعة، تتعلق بنشاطات المعهد. والأقسام الستة هي: عن المعهد، التدريب، الإصدارات، المؤتمرات والندوات، التعاون، والمركز الإعلامي. وتحيل عبارة "عن المعهد" مثلاً إلى: كلمة مدير المعهد، والرؤية، والرسالة. 
ونأمل أن يجد المتصفح للموقع ما يساهم في تحقيق متطلباته واثراء معارفه.

 

     نادية أحمد الشيبي 
مساعدة مدير المعهد الدبلوماسي